العنف القائم على أساس النوع الاجتماعي وخطاب الكراهية ضد المرشحات في العراق

في الفترة التي سبقت الانتخابات البرلمانية في مايو/آيار 2018، واجهت النساء المرشحات مستويات غير مسبوقة من الانتهاك والعنف، لا سيما من خلال الهجمات على وسائل التواصل الاجتماعي، لدرجة أن بعض النساء أجبرن على الانسحاب من الترشيح. في عام 2019، اعترفت الأمم المتحدة بالانتشار العالمي لخطاب الكراهية باعتباره "تهديدا للقيم الديمقراطية والاستقرار الاجتماعي والسلام" واعتمدت استراتيجية الأمم المتحدة وخطة عملها بشأن خطاب الكراهية. وتعرف الاستراتيجية هذا المصطلح بأنه "أي نوع من التواصل في الكلام أو الكتابة أو السلوك، يهاجم أو يستخدم لغة مهينة وتمييزية مع الإشارة إلى شخص أو مجموعة على أساس الهوية، وبعبارة أخرى، على أساس الدين أو العرق أو الجنسية أو اللون أو الأصل أو الجنس أو اي عامل اخر عن الهوية ".

Gender-based violence and hate speech against women candidates in Iraq

In the period leading up to the parliamentary elections in May 2018, women candidates faced such unprecedented levels of harassment and violence, particularly through attacks on social media, that some women were forced to drop out of the race. In 2019, the United Nations recognized the global spread of hate speech as a “menace to democratic values, social stability and peace” and adopted the UN Strategy and Plan of Action on Hate Speech. The Strategy defines the term as “any kind of communication in speech, writing or behavior, that attacks or uses pejorative and discriminatory language with reference to a person or a group on the basis of who they are, in other words, based on their religion, ethnicity, nationality, race, color, descent, gender or other identity factor.”

نبذة مختصرة عن المشروع

بدعم من بعثة الأمم المتحدة لتقديم المساعدة إلى العراق يقوم المعهد العراقي حاليا بتنفيذ مشروع لمدة تسعة أشهر يركز على توثيق والابلاغ عن حالات العنف القائم على أساس النوع الاجتماعي(GBV) وخطاب الكراهية ضد النساء المرشحات للمناصب المنتخبة خلال الحملة التي تسبق الانتخابات في تشرين الأول/أكتوبر 2021. سيقوم المعهد العراقي بالتوثيق والابلاغ عن أحداث العنف القائم على أساس النوع الاجتماعي وخطاب الكراهية ضد النساء المرشحات و توفير النصيحة القانونية بموجب القانون العراقي. وبعد الانتخابات، سيقوم المشروع بتحليل الأنماط والاتجاهات لصياغة توصيات حول كيفية منع العنف القائم على أساس النوع الاجتماعي ضد النساء المرشحات والتخفيف من حدته. إن تجارب الانتهاك القائم على أساس النوع الاجتماعي في الفترة الانتخابية لعام 2018، وكذلك العدد المتزايد من حالات العنف ضد المرأة في العراق، تعزز الحاجة إلى دعم الحقوق السياسية للمرأة ومشاركتها المتساوية والآمنة في الحياة العامة. ومن خلال التصدي للعنف القائم على أساس النوع الاجتماعي وخطاب الكراهية ضد النساء المرشحات، سيوفر مشروع مراقبة الانتخابات مساهمة حاسمة أخرى في تعزيز مشاركة المرأة في الحياة السياسية في العراق.

The Election Watch Project

With the support of the United Nations Assistance Mission for Iraq (UNAMI), the Iraq Foundation is currently implementing a nine-month project that focuses on documenting and publicizing gender-based violence (GBV) and hate speech against women candidates for elected office during the campaign leading up to elections in October 2021. The Iraq Foundation will document and publicize GBV and hate speech occurrences against women candidates and provide guidance in seeking legal recourse applicable under Iraqi law. Following the elections, the project will analyze patterns and trends to formulate recommendations on how to prevent and mitigate gender-based violence against women candidates. The experiences of gender-based harassment in the electoral period of 2018, as well as the still- rising number of cases of violence against women in Iraq, strengthen the need to uphold women’s political rights and their equal and safe participation in public life. By addressing politically-driven gender-based violence and hate speech against women candidates, the Election Watch project will provide another critical contribution to strengthening women’s participation in political life in Iraq.

الغرض من الموقع

الغرض من هذا الموقع هو توفير منصة آمنة يمكن من خلالها للمرشحات أو مراقبي الانتخابات الابلاغ عن حالات خطاب الكراهية أو العنف القائم على أساس النوع الاجتماعي التي يتعرضن لها النساء المرشحات شخصيا او يكن شاهدات على هكذا انتهاكات يمكن الابلاغ عن الانتهاكات ضد النساء المرشحات عبر الإنترنت، من خلال الموقع الإلكتروني، وعبر وسائل أخرى، في سرية تامة. سيقوم المعهد العراقي بالتحقق من وتوثيق المعلومات الواردة، وسوف تتبع هذه البيانات في الخريطة التفاعلية “هنا” مع الحفاظ على الخصوصية والسرية الكاملة. يحمل الموقع تقرير إطار قانوني، كتبه خبيرنا القانوني، يحدد القوانين العراقية ضد الانتهاكات وأنواع اللجوء القانوني المتاحة للمرشحات اللاتي يتعرضن لخطاب الكراهية والاعتداءات. سيتم تضمين البيانات على الخريطة التفاعلية مع الحفاظ على خصوصية وسرية هوية النساء المرشحات والمُبلغين من خطاب الكراهية والعنف القائم على أساس النوع لاجتماعي. سيتم اتخاذ كافة الاجراءات اللازمة لحفظ جميع التقارير المتعلقة بالحوادث بشكل آمن وسري.

Purpose of the Website

The purpose of this website is to offer a secure platform through which women candidates or election monitors can submit instances of hate speech or GBV that they experience in-person or witness. Reports of violations against women candidates can be submitted online, through the web site, and via other messaging features, in full confidentiality. The Iraq Foundation will verify and document the information received, and will track this data in the interactive map (link), preserving full privacy and confidentiality. The web site carries a Legal Framework Report, written by our legal expert, that identifies Iraqi laws against violations and the types of legal recourse available to candidates who experience hate speech and personal attacks. The publication of data on the interactive map is guided by our principle to maintain the privacy and confidentiality of the women candidates and reporters of GBV and hate speech.

تقرير وتوصيات

بعد الانتخابات، سيقوم الخبير القانوني في المعهد العراقي بتحليل أنماط واتجاهات خطاب الكراهية والعنف القائم على أساس النوع الاجتماعي الموثقة من قبل المشروع. وسيحدد الخبير القانوني بعد ذلك التدابير القانونية المتخذة لمعاقبة الجناة، إن وجدت، وما هي الخطوات الأخرى التي ينبغي اتخاذها لتوفير حماية قانونية أقوى للمرشحات في الانتخابات المقبلة. وسيختتم التقرير بتوصيات لاتخاذ مزيد من الإجراءات من جانب صانعي السياسات والمدافعين عن الحقوق السياسية للمرأة للتخفيف من أثر الانتهاك القائم على أساس النوع الاجتماعي وخطاب الكراهية.

Report and Recommendations

Following elections, IF’s legal expert will analyze patterns and trends of hate speech and GBV documented by the project. The legal expert will then determine what legal measures, if any, were taken to penalize perpetrators, and what further steps should be taken to provide stronger legal protection for women candidates in future elections. The report will conclude with recommendations for further action by policy makers and advocates of women’s political rights to mitigate the impact of gender-based harassment and hate speech.